Français    English    عربي

كلّ الأخبار

السلامة المرورية في مختلف مراحل انجاز المشاريع الطرقية محور جلسة عمل جمعت وزيرة التجهيز بأعضاء الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات

|   الأحداث في صور

في إطار مزيد دعم الشراكة القائمة بين وزارة التجهيز والإسكان والجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، انعقدت يوم الجمعة 21 جانفي 2022 جلسة عمل جمعت وزيرة التجهيز والإسكان السيّدة سارة الزعفارني الزنزري برئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات السيد عفيف الفريقي.
وقد تم خلال الجلسة التي حضرها أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية وعدد من إطارات الوزارة:
- تقديم عرض لأهم أنشطة الجمعية.
- استعراض أهم المؤشرات والنتائج التي أثمرتها الدراسة العلمية السوسيولوجية التي انجزتها الجمعية وتناولت فيها درس سلوكيات مستعملي الطريق في تونس خلال سنة 2021 (شملت استجواب 3500 شخص من بينهم 1500 سائق عربة و1000 سائق دراجة نارية و1000 مترجل، وبيّنت أن 6،8% من مستعملي العربات سنهم أقل من 18 سنة وقصر وجانحين ولا يحملون رخصة سياقة).
- النظر في إمكانية إحداث شهادة مدقق في مجال السلامة المرورية وسبل التسريع في الانطلاق في دورة ثانية لتكوين مدققين في مجال السلامة المرورية.
- إدراج عنصر السلامة المرورية في مختلف مراحل المشاريع (الدراسة، الانجاز ، الاستغلال).
- تدعيم السلامة المرورية بحضائر الأشغال والعمل على برمجة دورات تكوينية لرؤساء الحضائر والمشاريع في هذا المجال لما له من أهمية في ضمان السلامة لمستعملي الطريق وضمان السير الآمن لإنجاز المشاريع.
- الاتفاق على تعيين ممثل صلب وزارة التجهيز والإسكان ومخاطب ( point focal) من أجل الارتقاء بالسلامة المرورية.
واختتمت الجلسة بالتوقيع الرمزي للسيدة الوزيرة على شعار حملة تحديد السرعة ب 30 كلم/س داخل المناطق الآهلة بالسكان وحركة المترجلين في اطار التزام الوزارة بالبرنامج الوطني للمدن الآمنة وأهداف عقد العمل العالمي للسلامة على الطريق.

عودة
Designed & Developed by Web Design Web Design