Français    English    عربي

كلّ الأخبار

السيدة حكيمة ساعي الزرزري مديرة وحدة بإدارة التعمير: وزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية شارفت على إنهاء المرحلة الثانية حول وضعية المق

|   المستجدات

أعلنت المهندسة حكيمة ساعي الزرزري مديرة وحدة بإدارة التعمير، في تصريح لموزاييك السبت 10 أكتوبر 2020، أن وزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية شارفت على إنهاء المرحلة الثانية من دراسة انطلقت فيها منذ 2018 حول وضعية المقابر في منطقة تونس الكبرى (منوبة وبتونس وأريانة وبن عروس)، من المنتظر استكمالها كلياً في الثلاثي الأول من 2021. وقد أثبتت الدراسة وجود حوالي 90 مقبرة غير مهيأة إلى جانب ضعف الخدمات بها بالإضافة إلى إكتضاضها.

مقابر تفتقد للخدمات اكتظ اغلبها  بنسبة 60 %..

وأبرزت حكيمة ساعي الزرزري أن كلفة الدراسة بلغت 100 الف دينار، وتهدف  إلى تهيئة المقابر الموجودة والتي بلغ أغلبها مابين 50 إلى  60 % منها طاقة استيعابها القصوى، مضيفة أن الدراسة تهدف أيضا  إلى اقتراح مواقع لمقابر جديدة بالتعاون مع مصالح وزارتي الفلاحة وأملاك الدولة والشؤون العقارية والبلديات.

8 مواقع لمقابر بمعدل إثنين أو ثلاثة ب4 ولايات..

وأشارت إلى أن الاكتظاظ بعدة مقابر أدى إلى عدة نقائص فيها وخلصت الدراسة إلى اقتراح نحو 8 مواقع لمقابر جديدة أي بمعدل 2 إلى 3 بكل ولاية أو مواقع لمقابر مشتركة بين ولايتين وأوضحت حكيمة ساعي الزرزري أن الدراسة تتضمن 3 فرضيات تهم فترة إلى حدود سنة  2040 والمصادقة عليها يتم اثر استكمال العناصر  الـGéotechnique والإحصائيات المتعلقة بالنمو الديموغرافي ومعدل الوفايات وغيرها.

وأكدت أن المصادقة على هذه المقترحات لتخصيص بعض العقارات لهذا الغرض ينتهي اثر الاتفاق مع  وزارتي الفلاحة وأملاك الدولة والشؤون العقارية على عدة معطيات فنية أبرزها صبغة الأراضي وخاصة التثبت من نوعية التربة ومدى قابليتها لدفن الموتى وسهولة النفاذ للمقابر دون التسبب في تعطيل الحركة المرورية وإمكانية توفير كافة الخدمات فيها منها  تخصيص مأوي للسيارات فيها.

عودة
Designed & Developed by Web Design Web Design